نبذة عن المكتبة
      بدأت مكتبة الجامعة تقديم خدماتها للطلبة والرواد مع بداية تأسيس الجامعة عام 1962م، حيث تُقدم خدماتها للطلبة والباحثين من خلال المكتبة العامة التي تبلغ مساحتها (12700م2) ، بالإضافة إلى (13) قاعة مطالعة فرعية موزعة على جميع كليات ومراكز الجامعة المختلفة، هذا ويتضمن الهيكل التنظيمي للمكتبة ثلاث دوائر وتسع شعب تقدم خدماتها المتميزة والسريعة لأسرة الجامعة من طلبة وأعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية، والباحثين والرواد المشتركين من كافة الهيئات والمؤسسات وأفراد المجتمع المحلي والدولي باستخدام احدث التقنيات الفنية والتكنولوجية والإدارية، ويستفيد من هذه الخدمات يومياً من (9000) إلى (11000) آلف من الطلبة والباحثين ، وتبلغ مقتنياتها الورقية والالكترونية نحو (1,352,001) مليون وثلاثمائة واثنان وخمسون الفا وواحد مادة مكتبية.

   وتفتح المكتبة أبوابها أمام الباحثين يومياً من الساعة الثامنة صباحاً وحتى الثانية عشر مساءً من يوم الأحد وحتى الخميس ويوم السبت من الساعة التاسعة صباحًا وحتى السادسة مساءً.
Norway
وتميزت في إثراء موادها العلمية والأدبية كونها تحتضن العديد من مراكز الإيداع المكتبية منها:

  • مركز إيداع الرسائل الجامعية التي حصلت عليه الجامعة الأردنية باعتماد من الجامعات الأعضاء في اتحاد الجامعات العربية منذ عام 1986م، حيث وصل عدد عناوين الرسائل الجامعية الورقية (85,031) ألف عنوان منها ( 83,398) ألف عنوان متوفر الكترونياً على موقع المكتبة.
  • مركز إيداع مطبوعات الأمم المتحدة منذ عام 1979م، منشورات البنك الدولي منذ عام 1999م، ونشرات صندوق النقد الدولي منذ عام 2001م.
  • وتاريخياً يضم أرشيفاً من المخطوطات العربية والوثائق والسجلات والصحف والمجلات العربية المصورة على الميكروفيلم، وتم انجاز عملية الأرشفة الالكترونية لحوالي (5,000,000) مليون صفحة من أعداد الصحافة الورقية باللغتين العربية والانجليزية.
       وتماشياً مع تكنولوجيا المكتبة الرقمية، بدأت المكتبة ومنذ عام 2006م، استخدام نظام حاسوبي متكامل يعرف بنظام الأفق (Horizon) في جميع خدماتها المكتبية ويستطيع الباحث من خلاله البحث عن أي مواد معرفية يريد الحصول عليها من أي جامعة أردنية رسمية، علماً أن جميع بيانات المكتبة متاحة من خلال شبكة الانترنت وموقعها الالكتروني /http://library.ju.edu.jo، بحيث يستطيع الباحثون من أفراد ومؤسسات المجتمع المحلي والدولي الاستفادة من المواد المتاحة ورقياً والكترونياً من خلال الاشتراكات المتعددة التي تتيحها إدارة المكتبة.